انتهت الجولة الثالثة من المحادثات غير الرسمية بين المغرب وجبهة البوليساريو حول مستقبل الصحراء والتي بدأت الاثنين في مانهاسيت بالقرب من نيويورك.

وفي ختام الاجتماع،، مساء الثلاثاء، قال كريستوفر روس، الموفد الخاص للأمم المتحدة في المنطقة إن “المغرب وبوليساريو أجريا محادثات مسهبة وصريحة حول مقترحات كل منهما بشأن الصحراء في جو من الاحترام المتبادل بالرغم من أن كل طرف استمر بالواقع في رفض مقترح الطرف الآخر كأساس للمفاوضات المقبلة”.

وأضاف أن المشاركين قرروا الاجتماع مجددا في ديسمبر وكذلك مطلع العام المقبل من أجل مواصلة المفاوضات حسب مقاربات جديدة.