وصل وزير الخارجية الألمانية غيدو فسترفيلي إلى قطاع غزة صباح اليوم الاثنين للاطلاع على الوضع الإنساني ولقاء عدد من مسؤولي المؤسسات الدولية العاملة في القطاع وعدد من نشطاء مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني.

ووصل فسترفيلي من معبر إيرز “بيت حانون شمال القطاع، حيث كان في استقباله عدد من مسؤولي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”.

ورحبت الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة بزيارة فسترفيلي، وهي الأولى لوزير ألماني إلى غزة منذ سيطرة حركة حماس على الحكم فيها قبل ثلاث سنوات ونصف السنة.

وستستمر زيارة الوزير الألماني لعدة ساعات يضع خلالها حجر الأساس لمصنع لمعالجة المياه المبتذلة بتمويل ألماني بلغ نحو 20 مليون يورو.

وكان فسترفيلي دعا أمس الأحد “إسرائيل” إلى رفع القيود التي تفرضها على قطاع غزة، وخصوصًا السماح بتصدير منتجات القطاع إلى الخارج.