أطلق بركان جبل ميرابي في إندونيسيا سحبا من الرماد والغاز اليوم الجمعة، مما أدى إلى مقتل 54 شخصا آخر في أحدث ثورة ضمن سلسلة من الثورات خلال الأيام العشرة الماضية أودت بحياة نحو 100 شخص وأجبرت أكثر من 75 ألفا على الفرار من بيوتهم.

وهطلت أمطار غزيرة على المنطقة أيضا لتبرد من لهيب الحمم البركانية التي تدفقت على بعض القرى المهجورة عند سفح الجبل قرب يوجياكارتا المركز الثقافي لجزيرة جاوة.

وقال ريزال الطبيب الشرعي من شرطة يوجياكارتا إن 54 جثة محترقة بشدة أحضرت إلى مستشفى ساردجيتو في يوجياكارتا يوم الجمعة.

وقال ريزال: “من المحتمل أن يزداد عدد القتلى مع استمرارنا في البحث عن الضحايا.”