استشهد فلسطيني وأصيب أربعة آخرون بجراح في انفجار كبير غامض استهدف مركبة قرب المقر العام للشرطة الفلسطينية في غزة ظهر أمس الأربعاء.

وذكرت مصادر فلسطينية أن انفجاراً هائلاً هز غرب المدينة، تبين فيما بعد أنه طال مركبة تجاري قتل أحد ركابها على الفور.

وأفاد المنسق الإعلامي للخدمات الطبية أدهم أبو سلمية أن محمد النمنم، 27 عاماً، المنحدر من مخيم الشاطئ للاجئين غرب غزة قتل في الانفجار، وأضاف: إن الانفجار أدَّى إلى إصابة أربعة من الفلسطينيين كانوا يمرون قرب السيارة ووصلت جثة القتيل إلى المشفى عبارة عن أشلاء متفحمة جراء الانفجار.

واتهمت وزارة الداخلية في حكومة غزة الكيان الصهيوني بالوقوف وراء الانفجار، وقال المتحدث باسم الشرطة في غزة، أيمن البطنيجي: إن التحقيقات الأولية أثبتت أن الانفجار ناتج عن غارة إسرائيلية نفذتها طائرات استطلاع.

وأشار المتحدث إلى أن التحقيقات بينت أن القتيل هو من عناصر جماعة جيش الإسلام، وهي جماعة منشقة تستلهم نهج القاعدة.

إلى ذلك، غادر وفد قيادي من حركة “حماس” ونوابها في المجلس التشريعي، قطاع غزة إلى الديار السعودية لأداء فريضة الحج، في مؤشر إلى حدوث انفراجة في العلاقة مع القاهرة.