أعلن ممثل جبهة البوليساريو الانفصالية في الأمم المتحدة أمس الثلاثاء انعقاد جولة ثالثة من المفاوضات بين المغرب والجبهة الانفصالية حول الصحراء برعاية الأمم المتحدة الاثنين المقبل في إحدى ضواحي نيويورك.

ويعقد اللقاء بعد الجولة التي قام بها موفد الأمم المتحدة كريستوفر روس إلى المنطقة نهاية أكتوبر الماضي.

وكان المسؤول الأممي يأمل أن تساهم جهوده في تخفيف حدة التوتر بين الأطراف المدعوة للتفاوض وتليين مواقفها المتصلبة، من أجل إحراز تقدم يتيح مد جسور الثقة في المفاوضات التي تتطلع الأمم المتحدة من خلالها إلى إنهاء الصراع في منطقة المغرب العربي بالتوافق بين بلدان المنطقة و(جبهة البوليساريو) على حل سياسي دائم مقبول من جميع الأطراف حول الصحراء.

واجتمع المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية لأربع جولات سابقة من المحادثات غير الرسمية بحضور موريتانيا والجزائر لكنها انتهت دون تحقيق أي تقدم أو على الأقل تقريب في وجهات النظر.

وعقدت ثلاث جولات من المفاوضات في (منهاست) قرب نيويورك والأخيرة في النمسا.