أطلق واحد من أنشط البراكين في إندونيسيا سحبا من الرماد وغازات ساخنة اليوم الأربعاء في ثورة أودت بحياة 28 شخصا على الأقل فضلا عن إصابة 14 آخرين.

وثار بركان “ميرابي” على مشارف مدينة “يوجياكرتا” في جزيرة “جاوة” يوم الثلاثاء بعد يوم من تعرض جزر نائية في غرب إندونيسيا لأمواج مد (تسونامي) نتجت عن زلزال مما أدى ألي مقتل أكثر من 113 شخصا.

وتحاول السلطات إجلاء أكثر من 11 ألف قروي يعيشون على سفح البركان حيث دمرت منازل كثيرة غطى الرماد الأبيض أنقاضها.

وقال كريسنو هيرو نوجروهو كبير المتحدثين باسم مستشفى ساردجيتو في يوجياكرتا إن28 شخصا قتلوا في زخات من الهواء الساخن أطلقها البركان في وقت متأخر يوم الثلاثاء.