فازت جمعية الوفاق الشيعية المعارضة بجميع المقاعد التي خاضت المنافسة عليها في الانتخابات النيابية بالبحرين، حيث أفاد مسؤولون أن جمعية الوفاق حصلت على 18 مقعداً ترشحت لها من أصل 40 مقعداً يضمها المجلس، بعدما كان لها 17 مقعداً في المجلس المنتهية ولايته. وفي المقابل أظهرت النتائج أيضا أن الإسلاميين السنة الموالون للحكومة هم أكبر الخاسرين، إذ احتفظوا بثلاثة مقاعد فقط من أصل 15 مقعدا كانوا يحتلونها في مجلس النواب المنتهية ولايته.

وانتخابات السبت هي الثالثة منذ إنشاء المجلس الحالي، وقالت وزارة العدل إن نسبة المقترعين بلغت 67 في المائة من الناخبين المؤهلين، في مقابل 72 في المائة في انتخابات عام 2006.

ولمجلس النواب في البحرين سلطات محدودة، لأن مشاريع القوانين يجب أن يقرها مجلس الشورى الذي يضم هو أيضاً 40 عضواً يعينهم الملك حمد بن عيسى آل خليفة.