استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان-فرع فاس الخروقات السلطوية التي رافقت محاكمة معتقلي العدل والإحسان الثمانية يوم 4-10-2010، والتي مست أعضاء الجماعة وعائلات المعتقلين والصحفيين وأعضاء الجمعية المكلفين بمتابعة المحاكمة وحتى المواطنين.

وفي البلاغ الذي أصدرته الجمعية بفرع فاس، بمناسبة عقد مكتبها يوم 15 أكتوبر وتطرقت فيه لعدد من المواضيع الحقوقية، طالبت بتمكين معتقلي الجماعة من شروط المحاكمة العادلة.

فيما يلي نص البلاغ:

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان-فرع فاس

فاس في 15 أكتوبر 2010

بلاغ

عقد مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بفاس اجتماعه الدوري يوم 15 أكتوبر 2010، وبعد استكمال جدول أعماله قرر تبليغ الرأي العام بما يلي

1. يقدم تعازيه لعائلات وأقارب ضحايا انهيار “عمارتين يوم 12/10/2010 بكاريان الحجوي، ويعلن تضامنه مع كل المتضررين والمتضررات، ويحمل كامل المسؤولية للسلطات المحلية بفاس التي لم تعمل على تجنب هذه الكارثة، وقرر إصدار بيان خاص في الموضوع.

2. بعد إطلاعه على التقرير الذي أعدته اللجنة المكلفة بمتابعة أطوار محاكمة ثمانية معتقلين من جماعة العدل والإحسان بفاس، بتاريخ 04/10/2010 يعلن ما يلي:

• استنكاره لجميع أشكال التنكيل التي تعرض لها أعضاء وعضوات جماعة العدل والإحسان وعائلات المعتقلين وجميع المواطنين والمواطنات، واعتبره انتهاكا للحق في الاحتجاج السلمي ومسا بالسلامة البدنية.

• استنكاره للمضايقات التي تعرض لها بعض الصحافيين وهم يؤدون مهامهم.

• استنكاره للمضايقات التي تعرض لها أعضاء من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع فاس، أثناء رصدهم للانتهاكات التي رافقت مثول المعتقلين الثمانية أمام المحكمة يوم 04/10/2010 واعتبره تضييقا على نشطاء حقوق الإنسان.

• مطالبته بتمكين المعتقلين من شروط المحاكمة العادلة.

3. تطرقه للوقفة الاحتجاجية التي نظمها سكان قيادة أولاد ميمون دائرة أولاد جامع لمطا عمالة مولاي يعقوب بتاريخ 09/10/2010 احتجاجا على الزيادة في أثمنة المواد الأساسية والخضر وغياب وسائل النقل بسبب دخول مدونة السير حيز التنفيذ. واعتبر مطالب الساكنة بالمشروعة. وقرر متابعة محاكمة المعتقلين الذين اعتقلوا من طرف الدرك الملكي على إثر الوقفة الاحتجاجية المذكورة. ويطالب بتوفير جميع ضمانات المحاكمة العادلة.

4. متابعته لملف المواطن فيزازي حميد الذي توفي يوم20/09/2010 بمستشفى الأمراض العقلية والنفسية ابن الحسن، الذي دخله يوم 16/09/2010.

عن المكتب

الرئيس: لحسين بنور