انطلقت فجر الأربعاء قافلة “شريان الحياة 5” التي تحمل مساعدات إنسانية، من ميناء اللاذقية السوري إلى ميناء العريش المصري استعدادا للدخول إلى غزة.

وأبحرت القافلة وعلى متنها نحو 30 ناشطا من بين 350 من المنتظر أن يلحقوا بالقافلة في العريش عبر الجو.

وأعرب الناشطون عن سعادتهم بإبحار القافلة أخيرا، مشيرين إلى أن رؤيتهم للقافلة وهي تبحر في طريقه إلى العريش لتدخل قطاع غزة خفف عنهم المعاناة التي شعروا بها أثناء التحضير للقافلة.

وكشف القائمون على القافلة بأنهم حصلوا من القاهرة على تعهدات بالسماح لهم بالدخول إلى قطاع غزة عبر معبر رفح البري، مشيرين إلى أن مصر اتفقت معهم على أن يلحقوا بالقافلة جوا لتسهيل عملية تفريغ حمولة القافلة للإسراع بإدخالها إلى قطاع غزة.

وبدوره، أعرب زاهر البيراوى الناطق الرسمي باسم القافلة عن سعادته وترحيبه بقرار مصر السماح للأفراد المرافقين للقافلة بالسفر جوا إلى مطار العريش وعددهم 310 .

وأعرب النائب البريطاني السابق ومؤسس قافلة شريان الحياة جورج جالاوي عن أمله في أن يصل المشاركون في القافلة إلى غزة يوم الجمعة القادم.

وكان المشاركون في قافلة “شريان الحياة 5″، التي تحمل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة المحاصر استهجنوا القرار المصري القاضي بمنع 17 ناشطا مشاركا في القافلة من دخول الأراضي المصرية والعبور إلى غزة.