أصيب مُسِنٌّ فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الصهيوني التي توغلت صباح اليوم في الأراضي الزراعية بالقرب من “معبر صوفا” شمال شرق محافظة رفح جنوب غزة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن مواطنا يبلغ من العمر 65 عاما أصيب برصاص الاحتلال خلال عملية التوغل ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج حيث وصفت حالته بالمتوسطة.

وقال شهود عيان فلسطينيون إن ثلاث آليات ترافقها جرافتان عسكريتان توغلت مسافة 200 متر في محيط المعبر وسط إطلاق نار كثيف وعشوائي تجاه منازل الفلسطينيين، فيما شرعت الآليات بعمليات تمشيط وتجريف واسعة بين معبر صوفا وبوابة شراب العسل شرق بلدة الفخاري شمال شرق محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

وذكر شهود عيان فلسطينيون أن رجال مقاومة من عدة فصائل فلسطينية تصدوا لعملية التوغل مشيرين إلى أن أطراف هذه البلدة التي سادتها حالة من التوتر الشديد شهدت اشتباكات عنيفة بين الجانبين.