قال السفير محمد رفاعة الطهطاوى، المتحدث باسم الأزهر إن المشيخة ستصدر بياناً غداً رداً على إعلان الحكومة الدنماركية أن وزيرة خارجيتها لم تعتذر عن الرسوم المسيئة للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم خلال لقائها شيخ الأزهر أحمد الطيب فى القاهرة أمس الأول.

وأوضح الطهطاوى فى تصريحات له اليوم الجمعة، أن الوزيرة أعربت عن أسفها، لكن الإعلام خلط بين الأسف والاعتذار.

وكان التليفزيون الرسمي الدنمركي، قد أعلن مؤخراً أن وزيرة الخارجية لين أسبرسن لم تعتذر للعالم الإسلامي عن الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم أثناء لقائها بشيخ الأزهر.

ونقل التليفزيون عن مسؤولين بالحكومة الدنمركية لوسائل إعلام بلاده أنه “لم تصدر كلمة اعتذار من أسبرسن مطلقاً أثناء اللقاء”.كما نسب التليفزيون إلى الوزيرة نفيها أنها تقدمت باعتذار إلى المشيخة الأزهرية عن الرسوم المسيئة.