ألغت وزارة الدفاع الأيرلندية صفقة أسلحة مع الكيان الصهيوني احتجاجًا على استخدام جوازات سفر أيرلندية في عملية اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية “حماس” محمود المبحوح.

وقالت صحيفة معاريف الصهيونية اليوم الإثنين (11-10) إن وزارة الدفاع الأيرلندية ألغت صفقة معقودة مع الكيان الصهيوني تقضي بتزويد الجيش الأيرلندي سنويًّا بأكثر من 20 مليون طلقة تستخدمها كذخيرة القوات العسكرية الأيرلندية المختلفة.

وأضافت الصحيفة أنه، وبعد أن قامت وزارة الدفاع الأيرلندية خلال السنوات الخمس الأخيرة بشراء ذخائر للجيش الأيرلندي من الكيان الصهيوني بملايين اليوروات، تقرَّر إلغاء هذا العقد وتوقيع صفقة بديلة مع بلجيكا ودول أخرى بينها البرازيل.

وذكر المركز الفلسطيني للإعلام بأن الصحف الأيرلندية تفسّر هذه الخطوة بوصفها “ردًّا على اغتيال محمود المبحوح في دبي في كانون الثاني (يناير) الماضي، وقيام فريق الاغتيال التابع للموساد باستخدام جوازات سفر أيرلندية مزوّرة”.

يذكر أن أيرلندا كانت قد اشترت من الصناعات العسكرية الصهيونية خلال السنوات الخمس الماضية ذخائر بقيمة 14 مليون يورو.