أفادت صحيفة واشنطن بوست أمس أن قياديي طالبان بدؤوا محادثات على مستوى رفيع مع حكومة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي تتناول سبل وضع حد للحرب بواسطة التفاوض.

وأوردت “واشنطن بوست” نقلا عن مصادر أفغانية وعربية لم تسمها إن المحادثات تجمع للمرة الأولى ممثلين مفوضين من جانب القيادة العليا لطالبان بزعامة الملا محمد عمر، وقال مصدر للصحيفة أن طالبان جادون للغاية في البحث عن مخرج.

ويكرر الملا عمر وقادة آخرون في طالبان منذ سنوات التأكيد على رفض أي مفاوضات للسلام قبل انسحاب القوات الأجنبية من أفغانستان.

ومن بين المواضيع التي ستشملها المحادثات يبرز منح قادة من طالبان مقاعد في الحكومة وانسحاب القوات الأجنبية بحسب الصحيفة.