طالبت حركة حماس، على لسان عضو مكتبها السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” محمد نزال، القادة العرب الذين سيجتمعون في مدينة سرت الليبية بقول لا للمفاوضات، وعدم إعطاء أي غطاء لها، وكسر الحصار وفتح معبر رفح بشكل كامل.

وقال نزّال في كلمة له خلال مرجان تكريمي لقافلة شريان الحياة 5 أقامته فصائل المقاومة في دمشق أول أمس الثلاثاء (5\10) “رسالتنا الأولى للعرب ألا يعطوا غطاء جديداً للمفاوض الفلسطيني، لأنه كلما أراد تنازلاً وانبطاحاً ذهب إلى الغطاء العربي، وهو الذي كفروا بالعروبة، فالمطلوب من إخواننا المجتمعين في سرت أن يقولوا: لا للمفاوضات المباشرة”.

وأضاف القيادي في “حماس” قائلاً “أما الرسالة الثانية للعرب؛ نريد كسراً حقيقياً للحصار عن غزة، وينبغي أن يفتح معبر رفح فتحاً شاملاً وكاملاً، لا نرضى أن يستمر الحصار على قطاع غزة”.

كما جدّد نزال التأكيد على الثوابت الفلسطينية، وقال “ورسالتنا الثالثة، إلى إخواننا العرب: أن القضية الفلسطينية بأكملها أمام اختبار المفاوضات، حق العودة والقدس والحدود والدولة المستقلة والمياه؛ لا مجال للتنازل عنهم، فلقد تنازل الفلسطينيون حتى وصلوا إلى حد لم يجدوا ما يتنازلوا عنه، ويجب رفض ما يسمى بيهودية الدولة”.