قضت محكمة يوم الثلاثاء بالسجن مدى الحياة على فيصل شاه زاد وهو مواطن أمريكي باكستاني الأصل بتهمة محاولة تفجير سيارة ملغومة في ساحة تايمز سكوير في نيويورك.

وأقر شاه زاد (31 عاما) في يونيو حزيران بأنه مذنب بتهمة القيام بمحاولة فاشلة لتفجير سيارة ملغومة في مانهاتن في أول مايو أيار. وقال إنه تلقى تدريبا على صنع القنابل من حركة طالبان الباكستانية وإن الجماعة مولت مؤامرة التفجير.

وابتسم شاه زاد في تحد فور النطق بالحكم وقال: “إن هجمات أخرى على أمريكا توشك أن تقع”.

ونقلت عنه وكالات الأنباء قوله في قاعة المحكمة الاتحادية في مانهاتن: “هزيمة الولايات المتحدة وشيكة وستحدث في المستقبل المنظور… نحن مسلمون وحسب، ولكن إذا كنتم تطلقون علينا صفة الإرهابيين فنحن فخورون بأننا إرهابيون وسنستمر في إرهابكم.”