وصلت قافلة شريان الحياة 5 إلى العاصمة السورية دمشق حيث سيجرى لها استقبال رسمي مساء اليوم الثلاثاء 5 أكتوبر 2010.

وفي اتصال هاتفي بالأستاذ عبد الله الشيباني، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان المشارك في القافلة، قال بأنهم سيحضرون مهرجانا خطابيا في مخيم اليرموك . وأكد بأن جميع أعضاء القافلة يتمتعون بمعنويات عالية وهم على مقربة من زيارة أرض غزة المباركة والإسهام في التخفيف من معاناة أبنائها ورفع الحصار الظالم عن أرضها وبحرها وسمائها.

وقال، لموقع الجماعة نت، بأنهم سيتجهون لاحقا من اللاذقية إلى ميناء العريش في طريقهم لدخول قطاع غزة.

وكان الوفد الغربي قد وصل إلى اللاذقية فجر الأحد 3 أكتوبر، ضمن قافلة تضم 43 حافلة تحمل مساعدات طبية وإنسانية يرافقها نشطاء سياسيون وممثلو مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخيرية، والتقى مع الوفد المشرقي العربي القادم عبر الأردن والخليج العربي الذي وصل بدوره أمس الإثنين في قافلة مؤلفة من 55 حافلة مليئة بالمساعدات يرافقها 150 من المتضامنين يمثلون مؤسسات المجتمع المدني وأحزاب وحركات إسلامية ونقابات مهنية.

وستتجه القافلة من اللاذقية إلى ميناء العريش المصري ومن ثم إلى غزة لإيصال المساعدات التي جمعت من أكثر من 25 دولة إلى المحاصرين في قطاع غزة.