أكد قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان في تصريحات نشرت أمس إنه تلقى تهديدات بالتصفية الجسدية من جهاز الاستخبارات الإسرائيلية الخارجية (موساد) بعد كشفه تفاصيل اغتيال القيادي في حركة “حماس” محمود المبحوح في الإمارة مطلع العام الحالي.

وقال خلفان إنه تلقى بعد أيام قليلة من كشفه تفاصيل عن الجريمة واتهامه “الموساد” بارتكابها، رسالة مضمونها: “احم ظهرك إن كان بمقدورك أن تظل طليق اللسان”. كما قال إن شخصاً مزدوج الجنسية تبيّن أنه أحد أعضاء “الموساد” السابقين بعث له برسالة مع أحد أقاربه، وهو مسؤول إماراتي متقاعد، دعاه فيها إلى التزام الصمت.

إلى ذلك، قال خلفان إن شخصاً متهماً في عملية الاغتيال اعتقل في إحدى الدول الغربية قبل يومين، من دون أن يدلي بأي تفاصيل أخرى. وأضاف إن هذا الشخص كان على “القائمة الحمراء” للمطلوبين الذين عممت دبي صورهم وأسماءهم عبر الإنتربول.

وكانت شرطة دبي نشرت صور 27 شخصاً قالت أنهم شاركوا في اغتيال المبحوح الذي عثر عليه جثة هامدة في فندق في دبي في 20 كانون الثاني (يناير) الماضي.