اقتحمت السلطات المخزنية بمدينة فاس، أمس الخميس 30 شتنبر 2010، مجلسا للنصيحة كان يعقده أعضاء جماعة العدل والإحسان واعتقلت 10 أعضاء.

يأتي هذا التسلط المخزني الجديد في وقت تعرف فيه المدينة، يوم الاثنين المقبل 4 أكتوبر 2010، انطلاق محاكمة معتقلي/مختطفي العدل والإحسان الثمانية.

وقد وقع الاقتحام في حدود الساعة 12 ليلا بحي طارق بفاس، رغم أن مجلس النصيحة لقاء داخلي يعقده أعضاء الجماعة لذكر الله وتدارس القرآن وقيام الليل.

هذا واقتيد الأعضاء العشرة إلى مخفر الشرطة لينطلق مسلسل التحقيق والاستماع وحبك المحاضر قبل أن يتم إطلاق سراح المعتقلين في حدود الثانية صباحا.

يذكر أن السلطات المغربية تشن حملة مخزنية منذ ماي 2006 ضد أعضاء وأنشطة العدل والإحسان، وهو ما خلف الآلاف من المعتقلين والمتابعين.