أعلنت الولايات المتحدة اليوم الأربعاء أسماء ثمانية مسؤولين إيرانيين بينهم قائد الحرس الثوري وعدد من الوزراء بالحكومة، قالت إنهم شاركوا في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان من بينها القتل بعد انتخابات الرئاسة الإيرانية في يونيو 2009.

وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي: “تحت نظر هؤلاء المسؤولين أو تحت قيادتهم تعرض مواطنون إيرانيون للاعتقال التعسفي والضرب والتعذيب والاغتصاب والابتزاز والقتل”، وأضافت “لكن الحكومة الإيرانية تجاهلت نداءات متكررة من المجتمع الدولي بإنهاء هذه الانتهاكات”.