انتهت المفاوضات العسكرية بين الكوريتين، الأولى منذ 2008، والتي بدأت صباح الخميس بهدف تخفيف التوتر بين البلدين، من دون تحقيق أي تقدم.

وتطالب سيول بيونغ يانغ بالاعتذار عن إغراق إحدى بارجاتها بواسطة طوربيد.

ونقلت الوكالة الكورية الجنوبية عن وزارة الدفاع في سيول تأكيدها انتهاء المفاوضات من دون أن تدلي بأي تعليق على مسارها.