قال منسق “المجموعة الوطنية المغربية” لمساندة العراق وفلسطين خالد السفياني، إن القافلة التي كانت ستنطلق من المغرب في اتجاه ليبيا للمشاركة ضمن القافلة التضامنية الدولية مع غزة نهاية شهر سبتمبر الجاري تأجلت لأسباب تقنية.

وقال السفياني: “جميع الإجراءات اتخذت لتكون الانطلاقة في الوقت المحدد إلا أن الليبيين تعذر عليهم تأمين الباخرة في الوقت المحدد الشيء الذي صعب مأمورية انطلاق القافلة المغاربية”.

وأضاف أن “جميع الأمور على ما يرام وأن ما وقع مجرد مشكل تقني سيحل في غضون الأيام القليلة المقبلة”، معتبرا أن سماح السلطات الجزائرية للقافلة المغربية عبور حدودها البرية يعد “مؤشرا ايجابيا”. وكشف السفياني أن لائحة المشاركين المغاربة جاهزة إذ تضم سياسيين وحقوقيين وإعلاميين وأطباء وغيرهم.