قالت صحيفة “هآرتس” إن السلطات الإسرائيلية قلقة حيال صفقة بيع روسيا صواريخ “ياخونت” المضادة للسفن الحربية إلى سورية. وذكرت صحيفة “هآرتس” أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء وصف هذه الصفقة بأنها مشكلة موضحا أن إسرائيل ناقشت مع روسيا، على جميع المستويات، مسألة توريد الصواريخ إلى سورية، معربا عن أسفه لتحقيقها.

وأضاف نتنياهو أن ظهور نوع جديد من الصواريخ يرغم العسكريين الصهاينة على إيجاد طريقة للحماية منها.

من جانبه أشار أفيغدور ليبرمان وزير الخارجية إلى أن توريد الصواريخ الروسية إلى سورية يزيد الوضع صعوبة ولا يخدم الاستقرار والسلام في المنطقة.

أما إيهود باراك وزير الدفاع فصرح أنه بحث هذا الموضوع مع الجانب الروسي خلال زيارته الأخيرة إلى موسكو إلا أنه لم ينجح في إحباط هذه الصفقة.

وكان مصدر بمؤسسة التصنيع العسكري الروسية صرح أمس أن روسيا ستقوم بتصدير صواريخ “ياخونت” المضادة للسفن الحربية إلى سورية ضمن منظومات “باستيون”. وتزيد قيمة الصفقة عن 300 مليون دولار حسب المصدر.