أكد مكتب الناطق الرسمي لجماعة العدل والإحسان خبر لقاء الجماعة بالسفارة الأمريكية، واعتبر حسن بناجح أن اللقاء يندرج ضمن اللقاءات العادية، التي تجريها الجماعة مع الهيئات والسفارات والباحثين ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان.

وأوضح بناجح، في اتصال هاتفي مع ”التجديد”، أن اللقاء مع السفارة الأمريكية تناول المستجدات الأخيرة، وخصوصاً ما يتعلق باعتقال ثمانية قيادات للجماعة في مدينة فاس.

وعن التفسيرات التي تم تداولها في الإعلام، علق بناجح قائلا ”الكل حر في أن يتبنى التعليق الذي يشاء، أما الجماعة فتعتبر اللقاء عاديا”.

المصدر: جريدة التجديد

17/9/2010