عجبا لأمر المؤمن

تعجب الحبيب المصطفى لأََمر المؤمن الذي لا يُزايله الخير في سراء أو ضراء، وهذا حال جماعة العدل والإحسان التي بُِسطت إليها يد المخزن بكل أنواع الشر والإذاية النفسية والمادية والجسدية.

لكنها ترى كما يرى نبيها صلى الله عليه وسلم أن الأمر ما هو إلا مصيبة خير أصاب الله بها جنده تمحيصا وتطهيرا لهم.

سنة الله لا تبديل ولا تحويل، قال الله تعالى سنة من أرسلنا قبلكم من رسلنا ولا تجد لسنتنا تحويلا. وقال عز من قائل سنة الله التي من قبل ولن تجد لسنة الله تبديلا.

سنة الله نواميس وقوانين كونية ثابتة مستمرة لا تبديل ولا تحويل لها وهي منهاج الرسل من لدن آدم إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الذي نال ما ناله من قبله من الرسل من تكذيب وإذاية وسوء معاملة فجاء الوحي من الله ليبين لرسوله الكريم أنه لم يكن بدعا من الرسل وأن سنة الله جرت على من سبقه وستجري عليه وعلى أمته من بعده لا يعطلها اختلاف زمان أو مكان وأن لا فلاح لبشر حتى يوافق الله في سنته.

النموذج الخالد

تلقى صلى الله عليه وسلم علم سنة الله وحيا فبلغه إلى أمته سيرة ومنهاجا فكان صلى الله عليه سلم نعم المبلغ ونعم المبلغ. فنراه عليه الصلاة والسلام وقد جاءه الخباب بن الإرث يشتكي من تعذيب قريش ويستنصر الله لنفسه وللمؤمنين فأجابه بإعطاء المثال من قوم موسى وما لقوه من أذى فرعون وبشره بفتح مبين ولامه على استعجاله.

لم يكتفي الرسول الكريم بإعطاء الأمثلة ممن سبقه من الرسل بل كان هو نفسه المثال الكامل لصحبه ولمن جاء من بعده من أمته. فهو القائل: “أوذيت في الله وما أوذي أحد مثلي وخفت وما خاف أحد مثلي ومضى علي ثلاثون ولم يدخل جوفي إلا ما يواري إبط بلال” 1 .

تلك المدرسة المحمدية ذات السند الإلهي المتصل بالوحي صاغت خلال عقدين من الزمن جيلا كان ولا يزال نموذجا خالدا لكل زمن. قد أفلح من اقتفى آثره وسار على نهجه.

سير على المنهاج

من عظيم توفيق الله لجماعة العدل والإحسان اختيارها السير على المنهاج النبوي الرشيد وهو الخيار الصعب خيار الإذاية والتضييق والتعسف والتكذيب خيار كلمة الحق التي لا تترك لك صديق. فنالها ما نال رسولها صلى الله عليه وسلم ومن قبله من رسل في تسليم لسنة الله التي لا تجامل أحدا تسليم جهاد لا تسليم قعود وهوان.

يقول الأستاذ عبد السلام ياسين مؤسس الجماعة وأبوها الروحي: ولكي تكون قومة إسلامية على النمط الأول لا تكفي شدائد تاريخية تجمع غضب الأمة بل لابد من مرور كل مؤمن من مدرسة الشدائد يتربى فيها تربية تمكنه من الانقطاع عن ماضيه وحاضره ومألوفه وراحته وعلاقته بكل ما يشده إلى الأرض وشهواتها ليرتبط بموعود الله ولتملئ جوانبه محبة الله.

) 2

صدق وتصديق

المنهاج النبوي عهد عاهدت الجماعة عليه الله فأكدت توالي السنين والأحداث على أنها صدقت ما عاهدت الله عليه في ثبوت شامخ لم تنل منه سلطة الجبر بكل خيلائها وتغطرسها وكذا إغراءاتها.

الخلافة الثانية على منهاج النبوة موعود إلهي لجنده وبشارة صادقة من الصادق صلى الله عليه وسلم صدقت به الجماعة قائمة بأسباب النصر والتمكين لدين الله غير حالمة ولا متمنية على الله الأماني.

لهم البشرى

العدل والإحسان جماعة تجري عليها سنة الله التي جرت من قبل على المنصورين من الرسل والأنبياء.

جماعة اتخذت رسول الله وصحبه وأهل بيته النموذج الكامل لكل تحركاتها.

جماعة اختارت النسج على منوال رسول الله واعتماد منهاجه.

جماعة صدقت ما عاهدت الله عليه وصدقت بموعوده وموعود نبيه صلى الله عليه وسلم.

حق لها أن تستشرف صبحا قريبا صبحا ينصر الله فيه جنده ويمحق الطاغوت وأولياءه.


[1] الترمذي عن انس.\
[2] القران والنبوة ص 74.\