أعلنت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، ستعرض قريباً على الكونغرس أكبر عقد تسلح في تاريخ الولايات المتحدة، تصل قيمته إلى 60 مليار دولار لبيع طائرات ومروحيات إلى السعودية.

وقالت الصحيفة، اليوم الإثنين 13-9-2010، إن الإدارة الأميركية تجري محادثات مع السعودية حالياً لتزويدها بسفن حربية وأنظمة دفاع مضادة للصواريخ بقيمة عشرات مليارات الدولارات.

وأضافت أنه في بلاغها إلى الكونغرس الذي سيقدم هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل، تسمح الإدارة ببيع 84 مقاتلة من نوع أف 14، وتحديث 70 طائرة أخرى، وبيع ثلاثة أنواع من المروحيات: 70 أباتشي و72 بلاك هوك و36 ليتل بيردز.

وتأتي هذه العقود في إطار سياسة عامة لتقوية حلفاء واشنطن العرب في مواجهة إيران، بحسب الصحيفة. ويمثّل رقم الستين مليار دولار القيمة الأعلى لعقد شراء مقاتلات ومروحيات طلبها السعوديون، رغم أنهم يمكن ألا يشتروا في البداية إلا بنصف قيمة هذا المبلغ.