أفرجت ليبيا مساء الثلاثاء عن 37 إسلاميا بينهم سائق سابق لأسامة بن لادن وأعضاء في الجماعة الإسلامية الليبية المقاتلة وجهاديين تعاونوا مع تنظيم القاعدة في العراق أو في المغرب.

وجاء الإفراج عن هؤلاء السجناء عشية الاحتفالات بالذكرى ال41 للثورة الليبية، في إطار “حوار” بين الإسلاميين والسلطات الليبية أسفر عن الإفراج عن عشرات الإسلاميين.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة القذافي يوسف صوان الذي يشرف منذ العام 2007 على هذا الحوار، أن من بين المفرج عنهم سفيان بن قمو الملقب بأبي سفيان والذي كان أحد سائقي بن لادن وسلمته السلطات الأميركية إلى ليبيا في 2007.