ألقت تصريحات الحاخام عوفاديا يوسف، التي دعت إلى القضاء على الشعب الفلسطيني وقيادته، بظلالها على المفاوضات المباشرة التي ستنطلق في واشنطن قريباً، ففيما اعتبرتها “إسرائيل” أنها لا تعكس موقف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اعتبرتها حركة “فتح” تحريضاَ على جرائم الإبادة الجماعية والاغتيال السياسي.

وفي رد فعل على تصريحات عوفاديا يوسف الزعيم الروحي لحزب شاس، شريك حزب الليكود في الحكم، دعا رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، الحكومة الإسرائيلية “إدانة التحريضات العنصرية الإسرائيلية المستمرة ضد الفلسطينيين واتخاذ الإجراءات المناسبة إزائها”.

وجاءت أقوال عريقات هذه في أعقاب تصريحات الحاخام عوفاديا يوسف، خلال درسه الديني الأسبوعي مساء أمس والتي قال فيها إنه يأمل أن “يزول رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس وبقية الفلسطينيين عن الوجود”.