ذات ليل وفي حلك الظلام الدامس، تحرك زوار ليل العهد الجديد نحو مدينة فاس، فاختطفوا فجرا سبعة من قياديي وأعضاء جماعة العدل والإحسان، واقتادوهم إلى وجهة مجهولة ليُخضعوهم لصنوف التعذيب الشديد التي قيل أنها ولَّت وأصبحت من الماضي، قبل أن يُلحِقوا بهم المعتقل الثامن ويفتحوا باب القضاء أمام محاكمة سياسية جديدة في حق الجماعة.

يُعيد هذا الشريط المرئي رسم الحكاية من البداية مستدعيا خلفيات الاختطاف والتعذيب، ومُجليًّا السياق السياسي الذي يفبرك فيه هذا الملف الجديد للإبقاء على الاعتقال السياسي مفتوحا في حق العدل والإحسان.

شاهد الشريط على الصفحة الرئيسية للموقع أو في صفحة الفيديو