أبحرت مساء أمس الأربعاء 18-8-2010 سفينة جزائرية محملة بمساعدات إنسانية للفلسطينيين في قطاع غزة، من مرفأ الجزائر متوجهة إلى مرفأ العريش المصري.

وأوضحت الإذاعة أن السفينة محملة بعشرات الحاويات التي تحوي مساعدات طبية وغذائية وغيرها للإبحار نحو قطاع غزة المحاصر خلال الأيام المقبلة، بمبادرةٍ من جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وشخصيات وطنية، وبإسهام مواطنين من مختلف ولايات الجزائر ورجال أعمال وعدد من جمعيات المجتمع المدني؛ وذلك في إطار التضامن مع الشعب الفلسطيني.

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام عن مصدر إعلامي جزائري رسمي عن أحد المنظمين قوله: “إن هذه المساعدات تضم 60 حاوية تشمل مواد غذائية أساسية وأدوات مدرسية وأجهزة ومستلزمات طبية مختلفة؛ منها عيادة طبية كاملة لجميع التخصصات، وأجهزة ماسح ضوئي، وأجهزة تصفية الدم”.