أعلن علي أكبر صالحي رئيس الوكالة الإيرانية للطاقة الذرية أن إيران ستباشر بناء موقع جديد لتخصيب اليورانيوم في الفصل الأول من 2011، رغم إقرار الأمم المتحدة عقوبات حول هذه النشاطات.

ونقل التلفزيون الرسمي عن صالحي قوله “انتهينا من تحديد عشرة مواقع جديدة للتخصيب وبناء أحد هذه المواقع سيبدأ قبل نهاية السنة”، وستكون هذه المنشأة ثالث موقع إيراني لتخصيب اليورانيوم بعد نطنز (وسط) وفوردو جنوب طهران الذي يجري بناؤه حاليا.