شارك كل من الأخوين منير الجوري نائب الكاتب العام لشبيبة العدل والإحسان وهشام شولادي عضو مكتبها القطري في المخيم الرابع لشباب الأحزاب العربية، الذي نظم بالبقاع/لبنان في الفترة الممتدة من 3 إلى 7 غشت 2010، تحت شعار “دورة القرار العربي المستقل”.

المخيم الذي عرف مشاركة حوالي 170 شاب وشابة يمثلون 14 دولة عربية، كان مناسبة للتداول بشأن القضايا التي تهم عموم الوطن العربي، وقد كانت القضية الفلسطينية ومواقف المقاومة والممانعة ضد الغزو الصهيوني والأمريكي محور النقاش وبوصلة قراءة وتحليل مختلف الأوضاع السياسية والثقافية والأخلاقية والاقتصادية التي تشكل تحديات أمام الشباب للنهوض بحال الأمة العربية والانطلاق في درب التطور والنماء واسترجاع مكانتها اللائقة بين مختلف الأمم.

ولم تكن اللجنة المنظمة لتغفل عن تنظيم زيارة إلى الأراضي المحررة من لبنان المقاومة والصمود، حيث وقف المشاركون على مشارف الحدود التي تطل على أرض فلسطين الطيبة، زارعين أشجار زيتون قربها علامة تضامن وإعمار عربي مشترك، سائلين المولى أن يعجل بتحرير الأراضي العربية والإسلامية جميعها من يد المحتلين الغاصبين.