أعلن عضو ديمقراطي في مجلس النواب الأميركي الاثنين، أنه جمد مطلع غشت مساعدة بقيمة مائة مليون دولار كانت مخصصة للجيش اللبناني لأنه ليس واثقا من أن الجيش لا يتعاون مع حزب الله.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية النائب هاورد برمان في بيان أنه جمد هذه المساعدة في الثاني من غشت، عشية الحادث الحدودي بين الجيشين اللبناني و”الإسرائيلي”.

وأضاف برمان أن “الحادث على الحدود الصهيونية اللبنانية غداة تجميدي للمساعدة يعزز بكل بساطة الحاجة الجوهرية بالنسبة للولايات المتحدة لإجراء مراجعة معمقة لسياسة علاقاتها مع الجيش اللبناني”.

وتابع “حتى معرفتنا تفاصيل أكثر عن الحادث وطبيعة نفوذ حزب الله على الجيش اللبناني والى أن نتأكد من أن الجيش اللبناني لاعب أساسي مسؤول لا أستطيع بروحي وضميري السماح للولايات المتحدة بمواصلة إرسال أسلحة إلى لبنان”.