أثار تحذير للرعايا الأميركيين بضرورة معرفة أقرب مخبأ في حالة وقوع هجوم صاروخي إذا توجهوا إلى منتجع إيلات على البحر الأحمر غضب الحكومة الصهيونية، التي قالت إنّ هذا التحذير يجب أن يسري أيضاً على مدينة العقبة الأردنية.

وقالت وزارة السياحة في الكيان الصهيوني، في بيان، إنّ وزيرها ستاس ميسجنكوف يعتزم إثارة موضوع التحذير الذي أصدرته وزارة الخارجية الأميركية مع السفير الأميركي جيمس كانينغهام هذا الأسبوع، إما خلال اجتماع وإما عبر الهاتف.

ويقول التحذير المنشور على موقع تابع لوزارة الخارجية الأميركية: “أطلقت صواريخ أخيراً على منطقتي إيلات والعقبة. يُنصح المواطنون الأميركيون في إيلات وفي جنوب “إسرائيل” بالتأكد من مكان أقرب مخبأ”.