ألقت الأجهزة الأمنية الللبنانية القبض على القيادي في التيار الوطني الحر فايز كرم، وهو عميد سابق في الجيش اللبناني ويبلغ الثانية والستين، للاشتباه بتعامله مع الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد). وقد أحدث الخبر صدمة على الساحة اللبنانية، لاسيما داخل التيار الوطني بقيادة العماد ميشال عون الحليف المسيحي لـ”حزب الله”.

وقد تبوأ المشتبه به، خلال مسيرته العسكرية، مناصب قيادية كان آخرها رئيس فرع “مكافحة الإرهاب والتجسس” في الجيش الذي كان يخضع لإمرة العماد عون عندما كان رئيساً لحكومة انتقالية، وأطيح به من قبل القوات السورية في أكتوبر 1990.