شهدت منطقة الجنوب اللبناني عدواناً صهيونيا، كانت حصيلته استشهاد عسكريين اثنين في الجيش اللبناني والصحافي عساف أبو رحال مراسل جريدة الأخبار اللبنانية، وجرح خمسة من الجيش واثنين من المدنيين، أحدهما صحافي في قناة المنار. فيما اعترفت قوات الاحتلال بمقتل ضابط وإصابة آخر. وقد وقعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة والقذائف المدفعية بين الجيش اللبناني والعدو الإسرائيلي، عند الشريط الشائك في بلدة العديسة، وذلك حين تصدى الجيش لقوة صهيونية حاولت اقتلاع شجرة داخل الأراضي اللبنانية، وأطلق أعيرة نارية تحذيرية فردّت قوات الاحتلال بإطلاق قذائف مدفعية باتجاه مواقع الجيش والأحياء السكنية في بلدة العديسة. وترافق ذلك مع قنص إسرائيلي على السيارات المدنية، كما سُجلت غارة من مروحيات “أباتشي” على محيط موقع للجيش اللبناني.