أعلن رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتانياهو أن المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين ستبدأ منتصف الشهر الجاري، مشيرا إلى أنه لم يتلق من الفلسطينيين حتى الساعة أي “برنامج للسلام” ومضيفا أنه لا يوجد أي تغيير في مسألة تجميد الاستيطان!.

يأتي هذا الإعلان بعد أن باركت الجامعة العربية المفاوضات المباشرة بين السلطة الفلسطينية و”إسرائيل”.

في المقابل، قالت حنان عشراوي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن اللجنة ستجتمع غدا لاتخاذ القرار المناسب بشأن موعد بدء المفاوضات المباشرة. وأكدت عشراوي على دور الولايات المتحدة في “ضمان وقف الاستيطان”، ولفتت عشراوي الانتباه إلى أن القيادة الفلسطينية سلّمت الطرف الأميركي موقف الفلسطينيين حول القضايا الجوهرية.