أكد سيلفان شالوم نائب رئيس الوزراء الصهيوني أمس أن الشروط التي وضعها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لتحريك المفاوضات المباشرة مع “إسرائيل” يستحيل قبولها.

وقال شالوم للإذاعة العامة “إن الفلسطينيين يضعون ثلاثة شروط مستحيلة: أن تستأنف المفاوضات من النقطة التي وصلت إليها في نهاية 2008 عندما كان إيهود أولمرت رئيسا للحكومة، وأن ترتكز على انسحاب “إسرائيل” الكامل من الضفة الغربية والقدس الشرقية، وأن يستمر تجميد البناء في المستوطنات”.

وجدد أفيجدور ليبرمان وزير الخارجية الصهيوني أمس التأكيد على أن “إسرائيل” لا تعتزم تمديد تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية بعد أيلول (سبتمبر)، ورفض الربط بين التجميد وإجراء مفاوضات مباشرة بين الفلسطينيين و”إسرائيل”. وأضاف ليبرمان: “إنه لا مجال للربط بين المفاوضات المباشرة وتجميد البناء في المستوطنات، رافضا بهذا أحد الشروط الأساسية للسلطة الفلسطينية للانتقال من المفاوضات التقريبية إلى المباشرة”.