قلَّلت إيران على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية من تأثير العقوبات الأوروبية الجديدة عليها، وأضاف: إن العقوبات لا تعد أداة مؤثرة، وإنما من شأنها أن تؤدي للمزيد من تعقيد الأوضاع، وطالب بإصلاح المنهج الذي شكل ما أسماه الوضع غير السليم في العالم.

في المقابل رحبت الولايات المتحدة بالعقوبات المشددة التي تبناها الاتحاد الأوروبي وكندا ضد طهران، حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن هذه العقوبات الجديدة ضد إيران تظهر قلق المجتمع الدولي العميق تجاه برنامجها النووي ورفضها تحمل مسؤولياتها الدولية.

وأضاف كراولي أن الرسالة واضحة لإيران، وتتمثل في “إما أن تتحمل مسؤولياتها الدولية أو تواجه مزيدا من العزلة والعواقب”.

وكان الاتحاد الأوروبي تبنى أمس عقوبات مشددة على طهران تشمل حزمة شاملة ومشددة من الإجراءات في مجالات التجارة والخدمات المالية والطاقة والنقل.