شدد الرئيس المصري حسني مبارك على ضرورة “تهيئة الأجواء المواتية”، للانتقال إلى مرحلة التفاوض المباشر بين الفلسطينيين و”إسرائيل” من خلال إحراز تقدم في المفاوضات غير المباشرة.

ونقل الرئيس المصري هذه الرسالة إلى باراك اوباما، ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون، كما كررها خلال استقباله أمس كلا من المبعوث الأميركي جورج ميتشل، ومحمود عباس، وبنيامين نتانياهو.

من جانبه، طالب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بـ “ضمانات مكتوبة”، قبل الانتقال إلى المفاوضات المباشرة، في وقت علم إن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو سيقوم في الساعات المقبلة بزيارة دمشق لإجراء محادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد يتوقع أن تتناول الأوضاع في المنطقة.