قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إن بلاده سوف تبقى مستعدة لإجراء مباحثات مع القوى الغربية بشأن برنامجها النووي بعد نهاية رمضان في سبتمبر .

وأضاف في خطاب من قزوين بشمال غربي إيران “نحن نتحلى بالصبر طالما كان استئناف المباحثات أمرا مهما، وبالنسبة للوقت الراهن فإننا نشاهد أكاذيبهم السياسية التي لا جدوى منها”.

ودعا الرئيس الإيراني واشنطن إلى التخلي عن ما اسماه “منطق رعاة البقر” لتتمكن من إجراء حوار مع طهران حول البرنامج النووي الإيراني، قائلا “تتبنون القرارات لتجروا حوارا إنه منطق رعاة البقر الذي لا مكان له في إيران، إذا عملتهم بأدب فنحن مستعدون للتحاور باحترام. نحن صبورون ونتابعكم وأنتم تقومون بألعابكم البهلوانية”.