أجلت المحكمة الابتدائية بمدينة الرشيدية، يوم الاثنين 12 يوليوز 2010، النطق بالحكم في ملف سبعة أعضاء من جماعة العدل و الإحسان متابعين بتهمة عقد اجتماع عمومي بدون ترخيص إلى يوم 19-07-2010.

وتعود فصول هذه القضية إلى اقتحام السلطات الأمنية لمدينة الرشيدية لمجلس النصيحة المنعقد يوم 29-05-2010، والذي كان يضم بعض أعضاء الجماعة لذكر الله وقراءة القرآن.