مع ساعات الفجر الأولى من يوم الاثنين 28/6/2010 اقتحمت قوات خاصة مجهولة الهوية بيوت سبعة من قياديي جماعة العدل والإحسان بمدينة فاس بطريقة وحشية، واختطفتهم إلى وجهة مجهولة. كما تعرضت أسر المختطفين خلال هذه المداهمة لموجة من الإرهاب النفسي والاعتداء البدني لم يسلم منها الأطفال والشيوخ.

موقع الجماعة ينفرد بنشر شهادات حية صادمة تدلي بها أسر المختطفين في فاس، تفضح من جديد انتهاك السلطات المغربية الصارخ لحقوق الإنسان، وتُكذِّب ادعاءات قطع المغرب مع سنوات الرصاص.لرؤية الشهادات انظر الصفحة الرئيسية للموقع في المكان المخصص للفيديوأو الصفحة الخاصة بالمرئيات