بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الناطق الرسمي

الرباط: 17 رجب 1431

30 يونيو 2010

بــلاغ

اختطفت الأجهزة الأمنية، على الساعة السادسة من مساء أمس الثلاثاء 29 يونيو 2010، السيد محمد بقلول، العضو بجماعة العدل والإحسان، من مقر عمله بشركة اتصالات المغرب بمدينة فاس، وبعد ذلك تم اقتحام بيته وتفتيشه والاستيلاء على حاسوبه وبعض الكتب والأقراص المدمجة بعد بعثرة كل أثاث المنزل. ثم اقتيد إلى وجهة مجهولة، إلى حد الآن، في حلقة جديدة من سلسلة الاختطافات، بعد يوم واحد من اختطاف سبعة من قياديي الجماعة في المدينة نفسها.

وإننا، إذ نخبر الرأي العام الوطني والدولي بهذا الاعتداء الجديد، نُحَمِّل أجهزة الدولة كامل المسؤولية عن أي ضرر قد يتعرض له الأخ المخطوف وإخوانه السبعة الذين ما زالوا مختطَفين لليوم الثالث، في خرق سافر للقانون والمواثيق الحقوقية، وعسف على الحريات وأبسط حقوق الإنسان.

فتح الله أرسلان

الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان