حاصرت السلطات المخزنية بمدينة مكناس بمختلف تلاوينها، يوم الخميس 01/07/2010 بعد صلاة المغرب، بيت السيد محمد حافظ عضو جماعة العدل والإحسان، حيث كان يستضيف بعض أعضاء الجماعة في إفطار جماعي اغتناما للأجر في أيام شهر الله رجب الفاضلة.

ليتم بعد ذلك اقتياد كل من السيد محمد حفيظ ولسيد عبد الكريم الشجعي والسيد عبد اللطيف صحيفة في حين تم إخراج من كان في البيت بطريقة المخزن التي بات التعنيف من أخص سلوكاتها، ولم يتم إطلاق سراح المعتقلين حتى الثانية بعد منتصف الليل.

وقد خلف هذا الإنزال المكثف جوا من الرعب في سكان الحي الذين استنكروا هذا السلوك المشين.