شددت أنقرة الاثنين لهجتها حيال “إسرائيل” مهددة إياها بقطع العلاقات، إذا لم تعتذر عن الهجوم الذي شنته قواتها على سفن كانت تنقل مساعدات إنسانية إلى قطاع غزة أسفر عن استشهاد تسعة أتراك، كما أعلنت إغلاق مجالها الجوي أمام الرحلات العسكرية “الإسرائيلية”.

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو بحسب ما نقلت عنه صحيفة حرييت الصادرة الاثنين: “إن بلاده ستقطع علاقاتها مع الدولة العبرية إذا لم تعتذر الأخيرة عن الهجوم الذي شنته قوة كوماندوس “إسرائيلية” في 31 ماي على أسطول الحرية”.

وحض الوزير التركي الكيان الصهيوني على الاعتذار عن هجومه أو القبول بنتائج لجنة تحقيق دولية، محذرا من أنه في حال لم يفعل ذلك فان “العلاقات ستقطع”.