دعا مؤتمر استثنائي لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي عُقد في دمشق أمس تحت شعار “فك الحصار الجائر عن غزة” بمشاركة رؤساء برلمانات ونواب من 31 دولة إلى رفع الحصار عن القطاع، وشارك في افتتاح المؤتمر 16 رئيس مجلس نيابي.

وفيما دعا رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري إلى “انتفاضة سفن” تنطلق من كل الدول العربية والإسلامية في وقت واحد باتجاه غزة على أن تتقدمها سفينة برلمانيين في خطوة عملية لفك الحصار، طالب رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني برلمانات الدول الإسلامية “بالمصادقة على قانون يحول دون دخول الطائرات الإسرائيلية إلى أجوائها والقيام بتجهيز قوافل جديدة للمساعدات والإغاثة لأبناء غزة”، وحذر رئيس مجلس الشعب المصري من “الانجرار وراء الأصوات الداعية إلى فتح معبر رفح في شكل مطلق واعتباره المنفذ الوحيد أمام حركة الأفراد والبضائع حتى لا يمثل ذلك اعترافاً باستقلال القطاع وفصله عن الضفة الغربية مما يعطي إسرائيل ذريعة لإغلاق المعابر بين الضفة وغزة والتنصل من التزاماتها كسلطة احتلال”.