أقرت قرغيزستان في استفتاء يوم أمس الأحد دستورا جديدا، يهدف إلى تخطي عدم الاستقرار السياسي وطي صفحة أعمال العنف التي شهدتها في الأشهر الماضية، بحسب نتائج رسمية شبه نهائية نشرت فجر الاثنين.

فقد أبدى الناخبون القرغيزيون تأييدهم للدستور الجديد بنسبة 90,7% في مقابل 7,96% فقط، بحسب النتائج التي نشرتها اللجنة الانتخابية على موقعها الالكتروني وتشمل 90% من مراكز التصويت. ويتوقع صدور النتائج النهائية خلال يومين.