ألغت جمعية الهلال الأحمر الإيرانية خطة إرسال شحنة من المساعدات إلى قطاع غزة، قائلة إنه لم يسمح لها بعبور قناة السويس، وكان من المقرر أن تنطلق سفينة من ميناء بندر عباس الإيراني في إطار دعم إيران لجهود كسر الحصار الصهيوني لقطاع غزة.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الإيرانية في بيان على موقعها على الانترنت “بسبب مزيد من القيود التي يفرضها نظام الاحتلال ورفض حصول السفينة على تصريح للمرور عبر قناة السويس تأجلت رحلة سفينة الهلال الأحمر التي تحمل مساعدات إنسانية.” وأنها تبحث عن سبل أخرى لتوصيل المساعدات إلى غزة، في حين قالت هيئة قناة السويس المصرية إنها لم تتلق أي طلب من سفن إيرانية لعبور القناة متجهة إلى غزة.