بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

الناطق الرسمي

الرباط: 15 رجب 1431

28 يونيو 2010

بلاغ

في خطوة تصعيدية جديدة اختطفت أجهزة أمنية، لم تفصح عن هويتها، سبعة (7) أعضاء من جماعة العدل والإحسان، من بينهم قياديون بارزون بمدينة فاس، واقتادتهم فجر الإثنين 28-6-2010 إلى وجهة غير معروفة وسط وابل من التعنيف والسب والقذف.

ففي فجر هذا اليوم تم اقتحام بيوت المختطفين السبعة، وهم الأساتذة: محمد السليماني، عبد الله بلة، هشام الهواري، هشام صباح، عز الدين السليماني، أبو علي المنور، طارق مهلة، بطريقة عنيفة وصلت حد كسر الأبواب والتسلل عبر الأسطح، مخلفة الذعر في صفوف عائلات المعتقلين، كما عمدت هذه العناصر إلى بعثرة أثاث البيوت وحجز الحواسيب والهواتف المحمولة والممتلكات الخاصة.

وإننا إذ نخبر الرأي العام الوطني والدولي بهذه الواقعة المخزنية الجديدة، ونحن لا نعلم مصير إخواننا إلى حدود كتابة هذا البلاغ (الواحدة من زوال يوم الإثنين)، نُحمّل أجهزة الدولة التي قامت بهذا العمل اللاقانوني والمتعارض مع كل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، كامل المسؤولية عما قد يصيب المختطفين.

الأستاذ فتح الله أرسلان

الناطق الرسمي باسم جماعة العدل والإحسان