أقر اليمين الإسرائيلي بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مواصلة أعمال البناء في المستوطنات بالضفة الغربية عقب نهاية فترة التجميد في 26 سبتمبر القادم.

وأوضح الموقع الالكتروني لصحيفة (هارتس) العبرية أن الحزب قرر خلال اجتماع له الليلة الماضية استئناف الاستيطان في الضفة الذي كانت “إسرائيل” أعلنت عنه قبل سبعة أشهر من أجل تشجيع السلطة على استئناف المفاوضات معها.

وذكرت الصحيفة أن “الهيئة القيادية في الحزب أقرت بالإجماع مواصلة الاستيطان في الضفة الغربية المحتلة”.

واجتمع أعضاء اللجنة المركزية ال2500 في (الليكود) لبحث هذه اللائحة التي “تؤيد مواصلة البناء في كافة أنحاء (إسرائيل الكبرى) لا سيما في النقب والجليل والقدس الكبرى ويهودا والسامرة (الضفة الغربية)”. وجاءت المناقشة بناء على اقتراح النائب في الحزب داني دانون بهدف التأكيد على دعم الحزب التام لاستئناف البناء الاستيطاني عند انتهاء التجميد في سبتمبر رغم أنه لم يتم ذكر التجميد أو موعد انتهائه في صياغة مسودة قرار اللجنة.